العلاج الروحانى بالقران للشيخه ام مهند

علاج روحانى بالقران وخدام اسماء الله الحسنى علاج السحر والحسد والمس والجان فك عقدة القرين الاصلاح بين المتخاصمين جلب الحبيب ورد المطلقة ارجاع الغائب تهييج محبة فك السحر جلب الزبون تزويج العانس تفسير احلام


    أسباب الشفاء

    شاطر

    الشيخه ام مهند
    Admin

    عدد المساهمات : 1350
    تاريخ التسجيل : 14/09/2011
    العمر : 48

    أسباب الشفاء

    مُساهمة  الشيخه ام مهند في الجمعة مايو 18, 2012 9:46 pm



    أخي / أختي..

    سواء أكان مرضك نفسيا أو روحيا ..
    ابذل الأسباب ثم انتظر حتى يأتيك الفرج ..
    فلن يخطئك ما كتبه الله لك..
    ولست آخذ شيء بيدك..
    إنما توكل على الله..
    وابذل الجهد..
    ثم انتظر رحمة الرحيم الرحمن..
    مسلما بقضاءه وقدره راضيا بما قسمه لك..

    فنحن كمسلمين نؤمن أن القرآن شفاء لكل الأمراض بجميع أنواعها فهو معجزة محمد صلى الله عليه وسلم..
    ونؤمن أن ما جاء به نبينا صلى الله عليه وسلم أنما كان بوحي يوحى فهو من عند الحق سبحانه..

    فإليك العلاج الذي يصفه لك من خلقك وهو أعلم بك وما جاء به الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم
    فهذه أسباب الشفاء التي وردت في القرآن الكريم والحديث الشريف:



    من الـقــــــــــــــرآن :

    أولا: الإصرار في الدعاء :
    لأن الله هو مسبب الأسباب قبل كل شيء ولا شفاء إلا شفاؤه
    فقد قال سبحانه: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ}
    وقال سبحانه: {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ }
    وفي الدعاء توكل على الحق سبحانه .. ولكن لايكتفى به بلا أخذ بالأسباب الأخرى..

    ثانيا: الإكثار من الاستغفار:
    فقال في كتابه العزيز: {وَأَنِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُم مَّتَاعاً حَسَناً إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ}
    وقال سبحانه: {وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ }

    ثالثا: الإكثار من قول حسبنا الله ونعم الوكيل:
    قال تعالى: { الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ{173} فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ }

    رابعا: قراءة القرآن بنية الشفاء:
    قال سبحانه: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً }
    وقال: { قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى }
    وقال تبارك وتعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ }
    قال صلى الله عليه وسلم: ((خير الدواء القرآن)).
    وورد عن النبي صلى الله عليه وسلم انه كان يرقي نفسه بالمعوذتين والإخلاص.. كما انه أقر اناس من صحابته على أن سورة الفاتحة رقية.
    عن عائشة؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينفث في الرقية.


    خامسا: التداوي بالعسل:
    قال سبحانه: {يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }
    قال صلى الله عليه وسلم: ((عليكم بالشفاءين: العسل والقرآن))

    سادسا: الطعام في القرآن:
    أعتقد ان كل صنف من أصناف الطعام مما ذكره الله سبحانه وتعالى في كتابه فيه خير كثير كيف ورب العزة والجلال يصطفيه على غيره ويقسم بعضه؟!
    فالإكثار جيد منها مثل: التين .. الزيتون .. الرمان.. الرطب.. التمر.. العنب.. اللبن .. البصل.. الثوم .. القثاء.. العدس .. البقل.. ولا يخفى عليكم فوائدها والله تعالى أعلم



    من الحديــــــــــث الشـــــــــــريف:

    قال صلى الله عليه وسلم: ((تداووا، عباد الله! فإن الله، سبحانه، لم يضع داء إلا وضع معه شفاء )).

    أولا: الحبة السوداء:
    قال صلى الله عليه وسلم: ((إن في الحبة السوداء شفاء من كل داء، إلا السام)).
    والسام الموت. والحبة السوداء الشونيز

    ثانيا: ماء زمزم
    قال صلى الله علي وسلم عن ماء زمزم: ((إنها طعام طعم وشفاء سقم )).

    ثالثا: الحجامة:
    عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن كان في شيء مما تداوون به خير، فالحجامة)).
    وقال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((مامررت ليلة أسري بي بملإ من الملائكة، إلا كلهم يقول لي: عليك، يامحمد! بالحجامة)).
    وقال: عن ابن عباس؛ قال: ((الشفاء في ثلاث: شربة عسل، وشرطة محجم، وكية بنار. وأنهى أمتي عن الكي)) رفعه.

    رابعا:الصدقة:
    قال صلى الله عليه وسلم: ((داوو مرضاكم بالصدقة )).
    ولهذا قصص عديده سأوردها في موضوع منفصل.

    خامسا:السنا والسنوت:
    قال صلى الله عليه وسلم: ((عليكم بالسنى والسنوت. فإن فيهما شفاء من كل داء، إلا السام)) قيل: يا رسول الله! وما السام؟ قال ((الموت)).
    قال عمرو: قال ابن أبي عبلة: السنوت الشبت.
    وعن أسماء بنت عميس؛ قالت: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    ((بماذا كنت تستمشين؟)) قلت: بالشبرم. قال ((حار جار)) ثم استمشيت بالسنى فقال ((لو كان شيء يشفي من الموت، كان السنى )).

    سادسا: أدعية مأثورة:كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذا أتى المريض فدعا له، قال:
    ((أذهب الباس. رب الناس. واشف أنت الشافي. لاشفاء إلا شفاؤك. شفاء لايغادر سقما)).
    أن جبرائيل أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يامحمد! اشتكيت؟ قال
    ((نعم)) قال: بسم الله أرقيك. من كل شيء يؤذيك. من شر كل نفس أو عين أو حاسد الله يشفيك. بسم الله أرقيك

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 3:17 pm