العلاج الروحانى بالقران للشيخه ام مهند

علاج روحانى بالقران وخدام اسماء الله الحسنى علاج السحر والحسد والمس والجان فك عقدة القرين الاصلاح بين المتخاصمين جلب الحبيب ورد المطلقة ارجاع الغائب تهييج محبة فك السحر جلب الزبون تزويج العانس تفسير احلام


    من اسرار البسملة

    شاطر

    الشيخه ام مهند
    Admin

    عدد المساهمات : 1350
    تاريخ التسجيل : 14/09/2011
    العمر : 48

    من اسرار البسملة

    مُساهمة  الشيخه ام مهند في الأربعاء مايو 09, 2012 5:53 am



    بسم الله الرحمن الرحيم
    =============
    من أسرار البسملة
    الله رب العزة كتب اسمه على كل شئ أعزه..
    البسملة كما وردت فى القرآن وردت أيضا فى جميع الكتب السماوية ومن دلائل أهميتها أنها عندما نزلت نزل معها 12000 ملك، وعدد حروفها 19 حرف وعدد زبانية جهنم 19 ملك لقوله تعالى
    {عليها تسعة عشر}
    فمن واظب عليها وردا كانت له درءا وحماية من زبانية جهنم وفى ذلك أخبرنا
    وكيع عن الأعمش عن أبى وائل عن عبد الله بن مسعود قال:
    من أراد أن ينجيه الله من الزبانية التسعة عشر فليقرأ
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ليجعل الله تعالى له بكل حرف منها جُنة من كل واحد.
    وقد قيل إن
    (مابين بسم الله الرحمن الرحيم وبين الاسم الأعظم إلا كما بين سواد العين وبياضها)
    والبسملة كانت ذكر كثير من الأنبياء فقد قال سيدنا نوح عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة وأتم السلام
    {بسم الله مجريها ومرساها}
    والبسملة كانت ذكر سيدنا سليمان عليه السلام، فرغم ما أوتى من قوة فلم يعتمد على هذه القوة ولكن اعتمد على
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وقد قيل إن
    (البسملة من العارف بمنزلة كن من الله).
    ويقول الحبيب صلى الله عليه وسلم
    كل شئ لم يذكر عليه اسم الله فهو أبتر ؟
    وجاء فى كتاب الغنية لطالبى طريق الحق فى الأخلاق والتصوف والآداب الإسلامية
    لسيدى عبد القادر الجيلانى
    عن عطية العوفى عن أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه قال
    قال صلى الله عليه وسلم
    إن عيسى عليه السلام أرسلته أمه إلى الكُتاب ليتعلم
    فقال له المعلم قل
    بسم الله الرحمن الرحيم
    فقال سيدنا عيسى عليه السلام وما بسم الله ؟
    قال لا أدرى قال
    الباء بهاء الله والسين سناء الله والميم مملكته.
    وقال أهل الحقائق إنما المعنى فى
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هو التيمن والتبرك وحث الناس على الابتداء فى أقوالهم وأفعالهم
    ببسم الله الرحمن الرحيم
    كما افتتح الحق سبحانه وتعالى كتابه العزيز بها وقيل إن (الله)
    اسم موضوع لله عز وجل لا يشاركه فيه أحد قال تعالى
    {هل تعلم له سميا}
    بمعنى أن كل
    اسم لله تعالى
    مشترك بينه وبين غيره، له على الحقيقة ولغيره على المجاز، إلا هذا الاسم فإنه يختص به، وفيه معنى الربوبية والمعانى كلها تحته.
    وأخرج ابن مردويه والثعلبى عن جابر بن عبد الله أنه قال:
    لما نزلت
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هرب الغيم من المشرق وسكنت الريح وماج البحر وأصغت البهائم بآذانهم ورجمت الشياطين من السماء
    وحلف الله بعزته وجلاله أن لا يسمى على شئ إلا بارك فيه .
    وأخرج أبو نعيم
    عن امنا عائشة رضى الله عنها أنها قالت:
    لما نزلت
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ضجت الجبال حتى سمع أهل مكة دويها فقالوا سحر محمد الجبال، فبعث الله دخانا حتى أظل أهل مكة
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    من قرأ
    بسم الله الرحمن الرحيم
    موقنا سبحت معه الجبال إلا أنه لا يسمع ذلك منها؟.
    وأخرج الديلمى عن ابن مسعود أنه قال
    قال صلى الله عليه وسلم
    من قرأ
    بسم الله الرحمن الرحيم
    كتب له بكل حرف أربعة آلاف حسنة ومُحى عنه أربعة آلاف سيئة ورُفع له أربعة آلاف درجة؟.
    وعن الديلمى فى مسند الفردوس عن سيدنا عبد الله بن عباس رضى الله عنهما قال:
    إن المعلم إذا قال للصبى قل
    بسم الله الرحمن الرحيم
    كتب الله براءة للصبى وبراءة لأبويه من النار وبراءة للمعلم
    حفظنا المولى وإياكم بحفظه وأبعد عنا وعنكم كل سوء وبلاء بحق وبسر وبحرمة وعظمة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 3:16 pm