العلاج الروحانى بالقران للشيخه ام مهند

علاج روحانى بالقران وخدام اسماء الله الحسنى علاج السحر والحسد والمس والجان فك عقدة القرين الاصلاح بين المتخاصمين جلب الحبيب ورد المطلقة ارجاع الغائب تهييج محبة فك السحر جلب الزبون تزويج العانس تفسير احلام


    لكل من اراد الفرج

    شاطر

    الشيخه ام مهند
    Admin

    عدد المساهمات : 1350
    تاريخ التسجيل : 14/09/2011
    العمر : 48

    لكل من اراد الفرج

    مُساهمة  الشيخه ام مهند في الأحد أكتوبر 23, 2011 6:30 am



    اللهم ربي إجعلني ممن يقول القول فيتبع أحسنه

    في هذا الموضوع سأذكر أمر مهم قد يغفل عنه الكثير

    منا و هو طوق نجاتك من كل هم وكرب وصعوبة

    ومن كل أمر أثقل كاهلك بمعترك الحياة

    وكل ما أريده منك هوأذن صاغية وقلب حي

    لكل من أراد الفرج الأكيد بإذن الله

    من منا في هذه الحياة سلم من الأكدار والإبتلاء ؟

    حتى يشعر من بضائقه أنه يتنفس من ثقب إبرة

    من شدة ما يجد



    لذلك جئت ومعي الحل الأكيد بإذن الله

    لكن شرط تطبيقه أن يكون لديك يقين عظيم بربك

    أقصد يقين حقيقي من قلب صادق لله تعالى


    الإعتصام بالله

    نعم إعتصامك بربك هو مخرجك من كل ضيق ونكد

    وسببا في أن يدخلك الله برحمته

    تدبـــــر


    قال تعالى

    فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ
    وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً
    النساء 175


    هذا وعد جائك من الله فاطر السموات و الأرض إن إعتصمت به

    فسيدخلك في رحمته ومن ثم يرفع كل

    ما أهم قلبك من أمور الدنيا


    إليك نو ر آخر لقلبك وعقلك

    قال تعالى

    إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراًلاَّ الَّذِينَ تَابُواْ وَأَصْلَحُواْ
    وَاعْتَصَمُواْ بِاللّهِ وَأَخْلَصُواْ دِينَهُمْ لِلّهِ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْراً عَظِيماً
    إِسورة النساء

    ألا تريد ان يرضى ربي عنك ومن ثم يأتيك أجرا عظيما

    بالدنيا والآخرة إذا الأمر بيدك أصدق نواياك و أعتصم بربك

    دجى الليل

    تخيل أن ربك يناديك ليعطيك سئلك و يحقق أمنيتك

    ما أروع أن تلبي نداء مولاك و تكابد الليل الطويل

    ومن ثم تستشعر أن الله سبحانه قريبا منك بالسماء الدنيا

    تخيل أنك تناديه من قلب صادق من قلب يرد فرجا قريبا

    من قلب متعب من كثر الهموم يريد رحمة


    وتقول:
    ربي بك أعتصم أدخلني في رحمتك
    ربي أنت ملاذي ومأمني بك أعتصم من كل همومي
    ربي نجني من همي وكربي وأعطني سئلي
    لا عاصم لي إلا أنت سبحانك إرحمني

    بعد ذلك يأتيك الفرج من حيث لا تعلم ولا تحتسب

    فأنت قد إلتجأت و أعتصمت

    بالله الواحد الأحد الذي ليس

    لنا رب رحيم بالوجود سواه فندعوه ولا حول لنا

    ولا قوة إلا به هو خير الراحمين

    مصباح تأمل

    مهما كثر همك وكبر غمك يكفي

    أنك تجد قوت يومك لا تبيت جائعا

    يكفي أنك بمأمن من الحرب وفزع الحرب والموت والدماء

    يكفي أنك تنهض صباحا دون أن تتفقد أبنائك و تترقب

    هل ما زالوا على قيد الحياة ؟ أو قد فارقوها من شدة

    فتك الجوع بهم بعد أن أنهشهم دون رحمة

    يكفي أنك لا تقوم بهدم بيوت النمل لتجمع ما جمعه ذلك

    المخلوق الضعيف من كسرات قمح أو شعير لا تملأ حتى

    نصف كفك لكن ( الجوع لا يرحم )




    أمنية

    أتمني أن يكون طرحي قد راق لكم

    ويكفيني منكم دعاء صادق

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 7:52 am