العلاج الروحانى بالقران للشيخه ام مهند

علاج روحانى بالقران وخدام اسماء الله الحسنى علاج السحر والحسد والمس والجان فك عقدة القرين الاصلاح بين المتخاصمين جلب الحبيب ورد المطلقة ارجاع الغائب تهييج محبة فك السحر جلب الزبون تزويج العانس تفسير احلام


    همســَـَـآت ثمينـَـهَ لكـــلْ مبتلٌي أو مهمـــَـَوم . . !

    شاطر

    الشيخه ام مهند
    Admin

    عدد المساهمات : 1350
    تاريخ التسجيل : 14/09/2011
    العمر : 48

    همســَـَـآت ثمينـَـهَ لكـــلْ مبتلٌي أو مهمـــَـَوم . . !

    مُساهمة  الشيخه ام مهند في الأربعاء أكتوبر 19, 2011 4:26 pm



    همســَـَـآت ثمينـَـهَ لڪـَـلْ مبتلٌي أو مهمـــَـَوم . . !


    .


    .

    .
    اُلهمسـَـَـ هَ الــَـأولــَـى

    أيهـــَـَـاّ المصــَـَـاّب الڪسيــَـر . . أيهــَـاّ المهمــَـَـوم الحزيــَـن . . أيهــَـاُ المبتلــَـي ..
    أبشــَـَـَر . . وأبشــَـَـر ثــَـم أبشــَـَـر . . فــَـإن الله قــَـريبٌ منڪ . . يعلّــَـم مصــَـاُبڪ وبلــَـَـواّڪ
    . . ويسمــَـَـع دعــَـَـاٌئڪ و نجــَـَـواڪ فأرســَـل لـَه الشڪوى . . وأبعــَـَـث إليـَه الدعــَـَـوى . .
    ثـَم زيِّنهــَـَـاُ بمــَـداّد الــَـدمع وأبــَـَـرقهـَـاُ عبــَـر بريــَـد الإنڪســَـَـار . . وأنتظــَـر الفــَـَـَرَج ..
    فــَـإنَّ رحمـَـة الله قــَـريبٌ مـَن المضطــَـَـرِّين . . وفَرَجـَـه ليـَــَس ببعيــَـَـدٍ عـَـن الصـــَـَـاُدقين . .




    اٌلهمســَـ هَ الثــَـَـاّنيــَ ه

    إن مــَـع الشــَـدة فَرَجــَـَـاً . . ومــَـع البــَـَـلاء عــَـافيـَه . . وبعـَـد المــَـَـرض شفــَـاءً . .
    ومـَـع الضيــَـَـق سعـَة . . وعنـَـد العســَـَـر يسـَـراً . . فڪيـَـَـف تجــَـَزع . . ؟‘





    اُلهمسـَـ هَ الثــَـَـاُلثـَـ ه

    أوصيڪ بالإستغفــَـَـاُر . . ودعـَـَـاُء العــَـزيز الجبـَـَـاّر . . ثــَـم تــَـَـذلّل بيــَن يـَـدي خالقڪ ومــَـَـولاڪ . .
    الــَـَـذي يملڪ ڪشــَـف الضــَـَـرِّ عنڪ . . وتفقّـَـَد مواطــَـَـن إجـَـاّبـَة الدعــَـَـاّء وأحـَـرص علّيهــَـَـاُ . .
    وستجــَـَـد الفــَـَرَج بـَـإذن الله .. ( أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ )




    اُلهمسـَـ ة الراّبعـَـَ ة

    أحــَــَـَـرص علـَـى ڪثــَـَـرة الصـَـدقـَـة . . فهــَـَي مـَـن أسبــَـَـاّب الشفــَـاّء . . بـَـإذن الله ..
    وقـَـد قــَـَـاّل النبــَــي صل الله علّيـَـ ه وسلّــَم : ( داّوواّ مــَــَرضـَـَـاُڪم بالصـَـَـدقـَـة )
    صحيح الجامع . . فـَـلا تتـَـَـردد فـَـي ذلڪ .



    اُلهمسـَـ ة الخــَـَـاّمسـَـ ة

    عليـَـك بـَـَـذڪر الله جـَـلَّ وعـَـلاّ . . فهـَـَو سلّــَـوة المنڪـَـَـوبيـَـن . . وأمـَـَـاّن الخـَـاّئفيـَـن
    . . ومـَـلاّذ المنڪــَـَـوبين . . وأُنــَـَـسُ المـَــَرضى والمصـَـَـاّبيـَـن . . ( الذيـَـن ءامنـَـوا وتطمئنُّ
    قلّـَـوبهم بــَـذڪر الله ألا بذڪـَـر الله تطمئنُّ القلّــَـوب )




    اٌلهمسـَـ ة الســَـَـاّدسـَـ ة

    أحمــَـد الله عــَـز وجـَــل أن مصيبتڪ لـَــم تڪن فـَـَـي دينڪ . . فمصيبــَـَة الــَـدين لا تعـَـَـوَّض . .
    وحـَـلاّوة الإيمــَـاّن لا تقـَـَـدّر بثمـَـَـن . . ولـَـذة الطــَـَـاعـَـة لا يعـَـدِلُهـَـاّ شيء . . فڪم مـَـن أنــَـاس
    قـَـد تبــَـَـدَّلت أحـَـَـواّلهم . . وتغيَّــَـَرت أمـَـَـورهـَـم . . بسبـَـب فتنـَـَةٍ أو محنـَـَةٍ ألمَّـَـَـت بهـَـَـم . .



    اُلهمســَـ ة الســَـَـاُبعـَـ ة

    ڪـَـن متفــَـَـائلاً . . ولا تصـَـاّحب المخـَـَـذلين والمــَـَـرجفين . . وأبتعـَـَـد عـَـن المثبطيـَـن اليــَـَـائسين
    . . وأشعِـَـَر نفسڪ بقـَـَرب الفَــَـرَج . . ودنـَـوِّ بــَـَزوغ الأمل . .




    اُلهمسـَـ ة الثــَـَـاّمنـَـ ة

    تـَـَذڪر - وفقنـَـي الله وإيـَـاّڪ - أناسـَـاّ قـَـد إبتـَـَـلاهم الله بمصـَـائب أعظـَـَم ممـَـَـاّ أنـَـت علّيـَـَه
    ومِحـَـَن أقســَى ممــَـاّ مــَـَرت بڪ . . وأحمـَـَـد الله تعــَـَـاّلى أن خفّـَـف مصيبتڪ . . ويسّـَـَر بليَّتــَـَـڪ
    . . ليمتحِنڪ ويختبــَـَـِرڪ .. وأحمـَـده أن وفّقڪ لشڪـَـره علـَـى هـَـَذه المصيبـَة . .
    فـَـي حيـَـَنِ أن غيـَـَـرڪ يتسخَّـَـط ويجـَـَزع . .



    اُلهمسـَـ ة التــَـَـاّسعـَـ ة

    إذا مـَـنَّ الله عليڪ بـَـزوال المحنـَـَة . . وذهـَـَـاُب المصيبـَـة . . فأحمـَـده سبحـَـاّنـَـه وأشڪـَـره
    وأڪثـَـَـر مـَـن ذلڪ . . فـَـإنـَـه سبحـَــاّنـَـه قـَـاُدر علـَـى أن ينـَـَـزِع عنڪ العـَـاّفيـَـة مـَـرة أخـَـرى . .
    فأڪثـَـَـر مـَـن شڪـَـَـره . .





    اُلهمسـَـَـ ة العــَـَـاُشـَـَرة و الـَـأخيـَـَرة

    أن اُلدنيــَـَـاّ طبعهـَـاّ هڪـَـذا لـَـا تحـَـب أحـَـداً . . تـَـأخـَذ منـَـه . . وإن أعطتـَـه شيئــَاً
    فستـَـأخذه منـَـه عـَـاّجـَـلاً أم آجـَـلاً فــَـلا تــَـأمـَـن لهــَـَـاّ . .
    و لـَـاتحــَـَـزن .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 9:24 pm