العلاج الروحانى بالقران للشيخه ام مهند

علاج روحانى بالقران وخدام اسماء الله الحسنى علاج السحر والحسد والمس والجان فك عقدة القرين الاصلاح بين المتخاصمين جلب الحبيب ورد المطلقة ارجاع الغائب تهييج محبة فك السحر جلب الزبون تزويج العانس تفسير احلام


    اعتكاف القلب

    شاطر

    الشيخه ام مهند
    Admin

    عدد المساهمات : 1350
    تاريخ التسجيل : 14/09/2011
    العمر : 48

    اعتكاف القلب

    مُساهمة  الشيخه ام مهند في الأربعاء أكتوبر 19, 2011 4:12 pm




    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كيف يمضي كل منا لربه، من سيسبق إلى الله,قال تعالى(إني ذاهب إلى ربي سيهدين)سورة الصافات,ما زالت الهمم ليست


    على الأمل المنشود لكن حسن الظن بربنا أن سيبلغ الآفاق, هل ذقتم حلاوة ,اللهم لك الحمد كله وإليك يرجع الأمر


    كله,تعلم (اعتكاف القلب) على محبة الله تعالى، على ذكره وإجلاله وتعظيمه، وهذه حقيقة الإنابة إلى الله (من خشي


    الرحمن بالغيب وجاء بقلب منيب)ق,ولابد للقلب من معتكف,فهناك من,يعكف على الدنيا، متى أتزوج,أريد عملاّ


    يدر عليَّ أموالاّ,كثيرة,أريد الانتهاء من دراستي لأبلغ مركزا مرموقاّ,أريد الانتقال إلى مستوى معيشي أفضل,أريد أن


    نصيف هذا العام في مكان مختلف,أريد,وأريد وأريد,فالقلب عاكف على الدنيا، مشغول بحطامها,وهذه الدنيا كالتماثيل


    التي كان قوم سيدنا إبراهيم يعكفون عليها، فعند كلٍ منا تمثال يعكف عليه للأسف,قال ابن القيم,ومن لم يعكف قلبه على الله


    وحده عكف على التماثيل المتنوعة كما قال إمام الحنفاء لقومه(ماهذه التماثيل التي أنتم لها عاكفون)الأنبياء,فاقتسم


    هو وقومه حقيقة العكوف فكان حظ قومه العكوف على التماثيل، وكان حظه العكوف على الرب الجليل,فتعلق القلب


    بغير الله واشتغاله به والركون إليه عكوف منه على التماثيل التي قامت بقلبه وهو نظير العكوف على تماثيل الأصنام،


    ولهذا كان شرك عباد الأصنام بالعكوف بقلوبهم وهممهم وإرادتهم على تماثيلهم فإذا كان في القلب تماثيل قد ملكته


    واستعبدته بحيث يكون عاكفاّ عليها,ولهذا سماه النبي عبداّ لها ودعا عليه بالتعس والنكس,فقال(تعس عبد الدينار، وعبد


    الدرهم، وعبد الخميصة، إن أعطي رضي، وإن لم يعط سخط، تعس وانتكس، وإذا شيك فلا انتقش)رواه


    البخاري،أورده في صحيحه,قالت امرأة فرعون( رب ابن لي عندك بيتاّ في الجنة)التحريم، فطلبت كون البيت عنده قبل


    طلبها أن يكون في الجنة, فإن الجار قبل الدار,وقد كان النبي قبل البعثة يحب الخلوة بالله، قالت أمنا عائشة,حبب إليه


    الخلاء وكان يخلو بغار حراء فيتحنث فيه,وهو التعبد الليالي ذوات العدد,قبل أن ينزع إلى أهله ويتزود لذلك,متفق

    عليه,اعتكف، اخلُ بربك وأغلق عليك غرفتك، وعليك فيها بكثرة المناجاة والدعاء والتضرع،يقول ابن القيم رحمه الله


    في تهذيب مدارج السالكين,الاعتكاف هو عكوف القلب بكليته على الله عز وجل، لا يلتفت عنه يمنة ولا يسرة، فإذا ذاقت


    الهمة طعم هذا الجمع اتصل اشتياق صاحبها، وتأججت نيران المحبة والطلب في قلبه,اعتكف وأصرّ على طلب الخشوع

    ،وأصلح عيوب قلبك,قلل من الدنيا، والزهد في كثير منها,واجعل لسان حالك يردد,لن يسبقني إليك يا ربي


    أحد,اعتكف,ونل أجر من أحيا سنة النبي صلى الله عليه وسلم في زمن الغفلة عنها,قال الإمام الزهري,عجباً


    للمسلمين,تركواالاعتكاف مع أن النبي صلى الله عليه وسلم ما تركه منذ قدم المدينة حتى قبضه الله عزوجل,


    وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 1:17 pm