العلاج الروحانى بالقران للشيخه ام مهند

علاج روحانى بالقران وخدام اسماء الله الحسنى علاج السحر والحسد والمس والجان فك عقدة القرين الاصلاح بين المتخاصمين جلب الحبيب ورد المطلقة ارجاع الغائب تهييج محبة فك السحر جلب الزبون تزويج العانس تفسير احلام


    رؤيا العناق , رؤيا الوداع , رؤيا التوارى

    شاطر

    الشيخه ام مهند
    Admin

    عدد المساهمات : 1350
    تاريخ التسجيل : 14/09/2011
    العمر : 48

    رؤيا العناق , رؤيا الوداع , رؤيا التوارى

    مُساهمة  الشيخه ام مهند في الإثنين أبريل 22, 2013 12:41 pm




    السلام عليكم


    رؤيا العناق
    وأما العناق، ففيه وجهان: فمن رأى أنه عانق أحداً وجعل يده محتاطة به فإنه ظفر، وإن احتاط المعانق به فليس ذلك بمحمود، وقيل المعانقة مخالطة ومحبة.
    ومن رأى: أنه عانق أحداً سواء كان حياً أو ميتاً فإنه يدل على طول حياته، وقيل ربما دل العناق على الصلح أو قدوم غائب.

    رؤيا الوداع
    وأما الوداع، فمن رأى كأنه يودع إمرأته فإنه يطلقها.
    ومن رأى: أنه يودع أحداً فإنه يفارقه إما بموت أو بحياة أو بفاحشة، وربما كان يدل على الموت للمودع.
    ومن رأى: أنه يودع قوماً أو يودعونه لفراق فإنه يتحول عن حالته التي هو عليها ثم لا يعود لمثلها، وربما كان ذلك مخاصمة لهم.
    ومن رأى: أنه يودع أحداً فإنه جيد لأنه يؤول على خمسة أوجه: مراجعة المطلقة ومصالحة الشريك لأمر فيه نتيجة وربح المتجر وإعادة الولاية إلى صاحبها وشفاء المريض، وقد أنشد بعضهم في ذلك المعنى شعرا:
    إذا رأيت الوداع فاخرج ... ولا يهمنك البعاد
    وانتظر العود عن قريب ... فإن قلب الوداع عاد


    رؤيا التواري
    وأما التواري فإنه يدل على أنه يولد له بنت لقوله تعالى " يتوارى من القوم من سوء ما بشر به ". وقيل يفر من خوف أحد.
    ومن رأى: أنه توارى في بيت فإنه فرار من أحد لقوله تعالى " إن بيوتنا عورة وما هي بعورة إن يريدون إلا فراراً ".
    وأما الإستخفاء والظهور للناس، فمن رأى أنه هارب ولا يدري ممن يهرب فإنه يرزق توبة لقوله تعالى " ففروا إلى الله إني لكم منه نذير مبين ". وإن عرف الأمر الذي يهرب منه فإنه يأمن من خوف لقوله تعالى " ففررت منكم لما خفتكم فوهب لي ربي حكما ".
    ورؤيا كل ما يهرب الإنسان منه مما لا يعاين طلبه فهو ظفر للمطلوب بالطالب.
    ومن رأى: أنه يستخفي من الناس ولا يستخفي من الله فإنه يبارز الله بالمعاصي لقوله تعالى " يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله ". وقيل رؤيا الفرار هم وحزن.
    ومن رأى: أنه يهرب من أحد أو من حيوان معطب فإنه يدل على أمان من الخوف وحصول الظفر، وقيل الفرار امتناعا عن أمر لقوله تعالى " قال رب إني دعوت قومي ليلاً ونهاراً فلم يزدهم دعائي إلا فراراً ".

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:20 pm