العلاج الروحانى بالقران للشيخه ام مهند

علاج روحانى بالقران وخدام اسماء الله الحسنى علاج السحر والحسد والمس والجان فك عقدة القرين الاصلاح بين المتخاصمين جلب الحبيب ورد المطلقة ارجاع الغائب تهييج محبة فك السحر جلب الزبون تزويج العانس تفسير احلام


    التهاب الانف التحسسى الدائم وعلاجه

    شاطر

    الشيخه ام مهند
    Admin

    عدد المساهمات : 1350
    تاريخ التسجيل : 14/09/2011
    العمر : 48

    رد: التهاب الانف التحسسى الدائم وعلاجه

    مُساهمة  الشيخه ام مهند في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 5:23 am


    السلام عليكم


    كيف تنشأ الحساسية ؟
    - يقال إن الشخص المصاب بالمرض يتفاعل مع مستأرج معين أو مع عدة مستأرجات كان الجسم قد تعرض لها من قبل ويستطيع المستأرج تحفيز الجسم لانتاج بروتينات تسمى "اجساماً مضادة" وتتفاعل المستأرجات مع الأجسام المضادة بعد ذلك، حيث تفرز خلايا الجسم مواد معينة في الدم وسوائل الجسم الاخرى، وتسبب هذه المواد التي يطلق عليها اسم "المواد الهائيه" حدوث تفاعلات في خلايا أو أنسجة اخرى ويحتمل ان يسبب كثير من المواد الهائية تفاعلات الحساسية في الناس والحيوانات ويعد "الهستامين" المادة الهائية الرئيسية التي تسبب الحساسية عند الناس
    تؤثر المواد الهائية التي تفرز في الجسم على أنسجة تحسسية مستهدفة، تشمل معظم هذه الأنسجة الشعيرات الدموية (أوعية دموية صغيرة) أو الغدد المخاطية أو العضلات الملساء (عضلات المعدة وأعضاء داخلية اخرى باستثناء القلب) ويحدد موقع هذه الأنسجة في الجسم بالاضافة إلى استجابتها الخاصة لمواد هائية (المرض التحسسي المعين)، كما يسبب الهستامين بوجه عام تضخم الشعيرات الدموية وافراز الغدد المخاطية وشداً في العضلات الملساء

    والعوامل الوراثية لها دور كبير في الحساسية، فهناك أمراض حساسية مثل الربو وحمى القش والأكزيما والتهاب الأنف والتحسيسية الدائمة، وبعض انواع الصداع التحسسي، كلها أمراض تميل إلى الانتشار في بعض العائلات فقد يصاب فرد من أفراد أسرة ما بالربو ويصاب فرد آخر بحمى القش وفرد غيرهما بالأكزيما وحمى القش وقد لاحظ بعض الأطباء أن هناك نزعة وراثية للاصابة بالحساسية، فاذا كان الوالدان مصابين بالحساسية، فإن هناك احتمالا بنسبة 75% ان يصاب كل طفل من أطفالهما بمرض من الأمراض التحسسية وإذا كان احد الوالدين فقط مصاباً بالحساسية فإن الاحتمال ينخفض إلى 50% أو أقل

    ويبدو ان النزعة الوراثية تجاه الحساسية لا تتبع أي قاعدة وراثية ثابتة، كذلك فإنه من الأفضل ان يقال عن الحساسية في هذه الحالات انها عائلية على ان يقال انها وراثية مباشرة

    * كيف تشخص الحساسية وما هو العلاج ؟
    - ليس هناك شفاء تام من المرض، ولكن يستطيع الناس تجنب اعراض مرض تحسسي معين، وذلك بتجنب المستأرج الذي يسببه، وبالرغم من ذلك فانهم يظلون حساسيين لهذه المادة، وعلى جانب آخر يمكن التحكم في الحساسية، حيث يمكن ان يقل معدل حدوث وخطورة النوبات، كما يمكن منع المضاعفات وإذا ابتدأ العلاج في معظم الحالات بمجرد التعرف على الأعراض الاولى، واستمر على أسس منتظمة، فإن هذا يؤدي إلى نتائج علاجية طيبة، وفي حالة عدم علاج الحساسية، فإنها تميل إلى الأسوأ أكثر من ميلها إلى الأحسن وفي بادئ الأمر، يفحص المختص المريض فحصاً بدنياً، ويشخص وجود مرض تحسسي من خلال اعراض المرض، وتستخدم اختبارات جلدية دقيقة للتعرف على المستأرجات التي سببت المرض ويحقن المختص اكثر المواد المسببة للحساسية شيوعاً، تحت الجلد مباشرة وذلك في مناطق متفرقة، وتؤدي المواد التي تسبب الحساسية عند المريض احمرار الجلد وتورم خفيف في موضع الحقن ويسبب هذا الاجراء بعض المتاعب الخفيفة سرعان ما تزول، بعد ذلك يقارن اختصاصي الحساسية نتائج اختبار الجلد بنتائج الفحص البدني للمريض وتاريخه الطبي، ولا تعطي اختبارات الجلد دائماً اجابات مؤكدة، ولكنها تفيد كدلائل للتعرف على المستأرجات كما يساعد في التشخيص أيضاً اختبارات الدم وفحص عينات من المخاط الأنفي للمريض

    الشيخه ام مهند
    Admin

    عدد المساهمات : 1350
    تاريخ التسجيل : 14/09/2011
    العمر : 48

    التهاب الانف التحسسى الدائم وعلاجه

    مُساهمة  الشيخه ام مهند في الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 5:21 am


    السلام عليكم


    التهاب الأنف التحسسي الدائم


    وهو عبارة عن التهاب مؤلم لبطانة الجيوب الأنفية في الجمجمة وهي مشكلة شائعة جداً وتظهر في الغالب من حساسية حمى القش أو من الأنواع الأخرى من الحساسيات المتعلقة بالمجاري الأنفية أو تظهر بعد الإصابة بالزكام ومن أهم الأعشاب التي تخفف من هذه الالتهابات مايلي:

    الثوم Garlic والبصل onion
    يحتوي الثوم على مضادات حيوية ويعتبر الثوم من العقاقير الهامة في علاج التهابات الأنف ويأتي البصل بعده مباشرة في الأهمية حيث يؤخذ ما بين فصين إلى خمسة فصوص يومياً من الثوم أو يؤكل رأس بصل متوسط مرتين في اليوم



    البردقوش Oregano
    هذا أحد نباتات الفصيلة الشفوية ومن مجموعة النعانيع المشهورة ويعرف في المدينة باسم الدوش وفي الجنوب باسم الوزارب وهذا النبات يعتبر من النباتات المطهرة حيث يحتوي على مركبات كثيرة بها هذا التأثير ويفيد مغليه لعلاج التهابات الأنف التحسسية

    فجل الخيل Horseradish
    ويعرف باسم زهرة الغطاس وهو نبات معمر صغير له عناقيد زهرية والجزء المستخدم منه الجذور والأوراق يحتوي جذر فجل الخيل على جلوكوسيلينات واسباراجين وراتنج وفيتامين ج كما تحتوي الأوراق على الاسباراجين والراتنج وفيتامين ج ويعتبر من المضادات الحيوية المعتدلة المفعول ويستخدم لعلاج التهابات الأنف حيث يؤخذ ملء ملعقة من جذر وأوراق النبات المسحوق ويضاف إلى ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب مرة في الصباح وأخرى في المساء ويوجد كبسولات من هذا النبات يباع في محلات الأغذية التكميلية

    الأناناس Pineapple
    والأناناس يحتوي على مركب يعرف باسم بروميلين وهو مفيد جداً في علاج التهابات الأنف ويقول الدكتور البرت أستاذ العقاقير انه يفضل استعمال عصير الأناناس مع كبسولات عرق خاتم الذهب حيث تعطي نتائج جيدة لهذا الغرض

    لن يكون المرء في حاجة لتناول العقاقير ذات التكلفة العالية للتخلص من الشهاق والعطس بسبب حساسية فصلي الربيع والصيف، كما يقول بعض الخبراء والذين يشيرون الى امكانية التخفيف من حدة هذه المشكلة باللجوء الى علاجات طبيعية، لا سيما الثوم
    يقول الدكتور بنجامين لو، استاذ الاحياء الدقيقة في كلية الطب بجامعة لوما لندا بولاية كاليفورنيا، ان الثوم يمثل علاجاً خاملاً للحساسية، حيث يعمل كعنصر مضاد للتهيج، كما يخلص الجسم من السموم البيئية واضاف الدكتور لو قائلاً، انهم قاموا باجراء دراسات علمية باستخدام عصارة الثوم، مشيراً الى ان هذه الدراسات أكدت ما توصل اليه الطب الشعبي منذ قرون وتصيب حالات الحساسية الموسمية ملايين الاشخاص حول العالم وتعتبر نوبات الحساسية بمثابة استجابة طبيعية من قبل النظام المناعي للغبار والحشيش والفطريات العالقة في الهواء، بل وحتى الاغذية ويقوم الجسم بمقاومة هذه المواد المسببة للتهيج من خلال انتاج كمية زائدة من مادة كيماوية مضادة للتهيج تسمى الهيستامين (histamine)
    ويوصي بعض الخبراء بضرورة تناول الثوم ومواد طبيعية اخرى لتقليل اعراض التهيج والحساسية وتفادي حالات الخمول التي تسببها العديد من العقاقير وفيما يلي بعض العلاجات الطبيعية التي يوصي بها الخبراء للتخلص من حالات الحساسية الموسمية


    - عرق السوس: ويساعد استخدام جذور عرق السوس في استعادة التنفس الطبيعي، كما يشير اليه الدكتور جوزيف بيزورنو من كلية باستير في سياتل
    وينتج عرق السوس نوعاً من الهرمون يعمل كمادة مضادة للتهيج
    - بذور الكتان: فقد اوضح باحثون في جامعة ولاية نيويورك بان الاغذية الغنية بالاحماض الدهنية (اوميغا -3)، مثل لحوم الاسماك واللوز وبذر الكتان، تساهم في تقليل مشكلات الجهاز التنفسي
    - المغنسيوم: تشير دراسة اجريت في جامعة برايغام بونغ بولاية يوتاه، الى انه وعندما تنخفض مستويات المغنسيوم المعدني في الجسم، تقوم الخلايات بانتاج قدر اكبر من الهستامين ويبدو ان المغنسيوم يعمل على تحقيق استقرار هذه الخلايا ويمكن تناول نحو 500 مليغرام من هذه المادة المعدنية يومياً
    - الفيتامينات: يعمل فيتامين (ج) وفيتامين (ه) اللذان يوجدان في الفواكه والخضر، على تعزيز النظام المناعي، كما تشير اليه الدكتورة كارلين وين، من نيويورك وتتمثل افضل خيارات هذه الفواكه والخضروات في تلك التي تكون اغمق كوناً، مثل التوت والعنب الاحمر والسبانخ
    - الماء: ينبغي ان يتناول المرء قدراً كافياً من الماء للمحافظة على سيولة الغشاء المخاطي فكلما كان الغشاء المخاطي رطباً، كلما تحسن ارتشاح المخاط
    - الاغذية المحتوية على التوابل: يقول الاطباء ان الاطعمة الغنية بالتوابل تعمل على تخفيف أعراض الحساسية، كما تساهم في زيادة الدورة الدموية وتنظيف المادة المخاطية
    - الحسك: ويعمل هذا العشب على كبح التفاعلات المرتبطة بالحساسية والتهيج، فضلاً عن تنظيف الكبد بازالة السموم من هذا العضو الحيوي
    ويتمثل احد اساليب التخلص من تفاعلات الحساسية في تفادي الاطعمة التي يمكن ان تسبب الحساسية
    ويوصي اختصاصي الحساسية في جامعة نيويورك، الدكتور كليفورد باسيت الاشخاص الذين يعانون من حساسية القش بعدم تناول البطيخ والموز والخيار او اي مكملات عشبية لأنها يمكن ان تؤدي الى تزايد اعراض الحساسية
    ويوصي الخبراء ايضاً بتفادي تناول الاطعمة والمواد المنتجة للمادة المخاطية مثل منتجات الالبان والقمح والمضافات الغذائية


    الصداع التحسسي

    يوجد بعض الأعشاب الهامة التي تعالج الصداع التحسسي وهي
    - الغار Bay
    وهو نبات شجري معمر عطري دائم الخضرة الجزء المستخدم منها الأوراق التي تحتوي على 30% زيت طيار ومن أهم مركبات الزيت الطيار السينويل واللينالول والفاباينين كما تحوي على مواد هلامية وحمض العفص وباراثينولايدز وراتنج وتستعمل الأوراق أو زيتها ضد الصداع التحسسي يؤخذ ملء ملعقة صغيرة من مسحوق الأوراق وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي وتترك لمدة 10دقائق ثم تصفى وتشرب مرتين في اليوم صباحاً ومساءً

    - شجرة مريم Fevervew
    هي نبات عشبي معمر الجزء المستخدم جميع أجزاء الشجرة عدا الجذور تحتوي على زيت طيار وأهم مركباته الفاباينين لاكتونات تربينية (بارثينولايد) وتربينات أحادية ومن أهم استخداماتها أنها مسكنة، خافضة للحرارة مدرة للحيض وأهم استعمالاتها القضاء على الصداع وهي تؤخذ على هيئة مغلي حيث توضع حوالي عشر ورقات من النبات في ملء كوب ماء مغلي وتترك 10دقائق ثم تشرب والمادة التي لها التأثير هي البارثينولايد وهي توجد الآن على هيئة مستحضر صيدلاني يمكن شراؤه من محلات الأغذية التكميلية حيث توجد على هيئة كبسولات تؤخذ بمعدل 6كبسولات في اليوم الواحد

    - الصفصاف willow
    والجزء المستخدم من نبات الصفصاف هي الجذور التي تحتوي على السالسين الذي هو أصل الأسبرين ولذلك تسمى شجرة الصفصاف بشجرة الأسبرين وقد أدخلت الحكومة الألمانية مركب السالسين كعلاج للصداع ويوجد على هيئة كبسولات تحتوي على كبسولة على إما 60ملجم او 120ملجم وهي تباع في محلات الأغذية التكميلية

    - نبات الاخدرية المحولة evening Primrose
    وهو نبات عشبي ثنائي الحول والجزء المستخدم منه الأوراق والقشور وزيت البذور ويحتوي النبات على زيت غني جداً بالأحماض الدهنية الأساسية لاسيما حمض اللينوليك وحمض الغاما لينوليك ويعتبر هذا النبات من أفضل النباتات لعلاج الصداع حيث يحتوي على مركب الفنايل الانين ويوجد من هذا النبات مستحضر على هيئة كبسولات تباع في محلات الأغذية التكميلية

    - الزعتر Thyme
    الكل يعرف الزعتر فهو نبات عطري وهو يستخدم على نطاق واسع في أوروبا لعلاج الصداع حيث يؤخذ ملء ملعقة شاي من مسحوق النبات ويضاف إلى ملء كوب ماء مغلي ويترك لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب وذلك بمعدل ثلاث مرات في اليوم

    الاضطرابات الهضمية التحسسية
    هو مرض يصيب الأمعاء ناتج عن سوء امتصاص الأمعاء للغذاء أو بتعبير أدق اضطراب في عملية امتصاص الأمعاء للغذاء، وهذا الاضطراب ناتج عن الحساسية التي يسببها الجليادين Gliadin الخاص بالجلوتين الموجود في بروتين بعض الغلال والذي يوجد في بذور القمح بشكل كبير وفي بذور الشوفان والشعير والشيلم والجليادين يعمل كمولد مضاد ينتج عنه مناعة معقدة في الغشاء المخاطي المبطن للأمعاء مؤدياً إلى تكدس الخلايا اللمفاوية الميتة وهذا بدوره يسبب تلف أهداب أو شعيرات وتكاثر خلايا خفية وبالتالي لا يحدث الامتصاص للغذاء

    والعلاج المناسب لمثل هذا النوع من الحساسية هو قطع أو عدم تناول أي من مشتقات القمح أو الشوفان أو الشيلم أو الشعير ويوجد محلات خاصة بالولايات المتحدة الأمريكية تبيع غذاءا خاصا للأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلوتين ويجب على الطبيب إعطاء المريض قائمة بمشتقات البذور السابقة والتي عادة توجد في الشوربة وفي الصلصات وفي الآيس كريم وفي الهوت دوج (Hot dog) بحيث يتحاشى المريض أكلها ويعطى قائمة أيضاً بالبدائل، ويمكن ان يعطى بعض المكملات الغذائية مثل المعادن ومقويات الدم والفيتامينات، وفي الحالات المتقدمة يمكن ان يعطي المريض كبريتات الحيددوز بمعدل 300ملجم في اليوم وحمض الفوليك بمقدار 5- 10ملجم في اليوم وجلوكونات الكالسيوم بمقدار 5- 10ملجم في اليوم، وكذلك يمكن ان يعطى المريض فيتامين ك بمقدار 10ملجم فقط وبالأخص إفرازات نسبة البروثروجين في الدم وفي حالة إذا كان الطفل يعاني من هذا المرض فإنه يجب وضعه على الغذاء الحقني وقليل من المرضى يستعصي علاج مرضهم، وفي هذه الحالة يمكن إعطاء المريض كورتيكوسيترويدز مثل بريدنيزون (Prednisone) بمقدار 10- 20ملجم

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 7:12 pm